كيف تتم عملية الحقن المجهري؟ وما هي نسبة نجاح عملية الحقن المجهري؟

تمر عملية الحقن المجهري بعدد من الخطوات:

– تنشيط المبيض: عن طريق أدوية تحفيزية تحتوي على هرمونات.

– سحب البويضات: بعد اطمئنان الطبيب المتابع إلى وصول الهرمونات للمستوى المطلوب لنضوج البويضات بما فيه الكفاية، يتم سحب البويضات. ويتم عادة سحب عدد يتراوح ما بين 10 إلى 30 بويضة، ويستغرق ذلك أقل من ساعة.

– في الوقت ذاته يتم سحب عينة من السائل المنوي للزوج.

– إعداد البويضات والحيوانات المنوية وإجراء الحقن: يتم حقن كل بويضة بحيوان منوي واحد تحت الميكروسكوب وتترك لمدة 18 ساعة في ظروف طبية ملائمة.

– غرس البويضات: بعد الإخصاب، تترك البويضات التي تم إخصابها لمدة 48 ساعة، قبل أن يتم نقلها إلى رحم الأم. وبعد مرور أسبوع تواظب الزوجة خلاله على تناول بعض الأدوية المساعدة والمثبتة للحمل، يتم إجراء اختبار الحمل وإن كان إيجابياً، يصبح الحمل حقيقة واقعة بإذن الله.

وتختلف نسبة نجاح عملية الحقن المجهري من زوجين إلى غيرهما، وفقاً لحالتهما الصحية، بالإضافة إلى عمر الزوجة، إذ تبدأ نسبة نجاحها في الانخفاض تدريجياً بعد عمر 35 عاماً، إلا أن التجارب تشير إلى أنها تتراوح ما بين 35% و20% قبل سن الأربعين، و14% إلى 5% بعده.